Dubai

كشف النقاب عن تاريخ التجارة العريق في دبي

كشف النقاب عن تاريخ التجارة العريق في دبي http://www.visitdubai.com/ar/articles/dubai-ancient-history-of-great-trade-economy 20161024T154627:636129207872616856 20161108T190223:636142285439169143 التراث والثقافة تمكّن العلماء من اكتشاف موقع أثري هائل في دبي يساعد في كتابة تاريخ المدينة من جديد، بعد الكشف عن ثقافة غنية وحضارة متقدّمة يرجع تاريخها إلى آلاف السنين. جرى اكتشاف الموقع الذي يعود للعصر الحديدي في ساروق الحديد على بُعد 70 كم جنوب دبي على حدود الربع الخالي عام 2002. كشف النقاب عن تاريخ دبي كجزء لا يتجزأ من خطوط التجارة الكبرى في العالم.

تُعدّ دبي مركزًا للاقتصاد العالمي في القرن الواحد والعشرين. وهذا ما تظهره الأدلة الأثرية الجديدة


تمكّن العلماء من اكتشاف موقع أثري هائل في دبي يساعد في كتابة تاريخ المدينة من جديد، بعد الكشف عن ثقافة غنية وحضارة متقدّمة يرجع تاريخها إلى آلاف السنين.




معلومات رئيسية


1. اكتشاف أثري هائل لآثار من العصر الحديدي في دبي تُعيد كتابة تاريخ المدينة

2. تُظهر الآثار أنّ دبي تمتّعت بعلاقات تجارية مع بعض من أهم الحضارات القديمة كبلاد ما بين النهرين، وإيران ووادي السند.

3. شكّل اكتشاف التجارة نقطة تحوّل في الحضارة

جرى اكتشاف الموقع الذي يعود للعصر الحديدي في ساروق الحديد على بُعد 70 كم جنوب دبي على حدود الربع الخالي عام 2002.

in-article-sarouq-al-hadeed-exterior

وأخيرًا، بعد عملية جرد دقيقة استغرقت أكثر من عشر سنوات، عُرضت القطع الأثرية المكتشفة في متحف جديد بدبي، هو متحف ساروق الحديد الأثري.

كشفت أعمال الحفر في الموقع عن قطع أثرية تشير إلى أنّ دبي تمتّعت بعلاقات تجارية مع بعض من أهم الحضارات القديمة كبلاد ما بين النهرين، وإيران ووادي السند.

in-article-sarouq-al-hadeed-pottery-artefacts2

تشمل القطع الأثرية مجوهرات راقية من الذهب وأغراض معدنية مصنّعة، ما يشير إلى مستوى متقدّم من العلوم الصناعية والمعتقدات الدينية.

ومن أبرز الاكتشافات هو انتشار عبادة الثعابين بين الشعوب البدوية في شبه الجزيرة. فقد كانت الثعابين رمزًا للخصوبة والمياه وربما الحياة نفسها، بل ومصدر للطاقة أيضًا. يعود تاريخ الموقع إلى أكثر من 4000 عام حين كانت صحراء دبي عبارة عن أرض مغطاة بالشجيرات أو بحشائش السافانا تقطنها الحيوانات البرية وتحتوي على مخزون مياه سطحي.

شكّل ساروق الحديد مركزًا لصهر النحاس ونقطة عبور للمسافرين فضلاً عن منطقة استيطان موسمية.

وطوال آلاف السنين، تمّت حماية هذا الموقع القديم الممتد على فترات تاريخية عديدة من عوامل التعرية والتعرض للرياح عبر كومة من الخَبَث، أي الشظايا السميكة لمخلفات المعدن الناتجة عن عملية الصهر.

كما تمّ العثور تحت الخَبَث على قطع أثرية تشمل أجسامًا من النحاس والبرونز والحديد، وحتى بعض الأدوات الفولاذية، والأغراض الخشبية، والسيراميك، والخرز والأصداف والعظام.

in-article-sarouq-al-hadeed-metalworking-exhibition

يختلف شكل هذه القطع الأثرية. فقد تمّ العثور على رؤوس فُئُوس وأسهم، ونصال، وسكاكين، وسيوف، وخطاطيف صيد السمك، وأساور، وأوانٍ وخناجر، وما هذا إلا جزء صغير من مجموع القطع التي تتضمّن أيضًا مجوهرات من الذهب ومعروضات.

بالنسبة لعلماء الآثار، توفر هذه القطع الأثرية لمحةً عن نمط حياة المجتمع في العصر الحديدي، وهي فترة تحضُّر في الجزيرة العربية امتدّت بين العام 1200 ق.م. و500 ق.م.

علاوة على ذلك، شهدت هذه الفترة ولادة تقنيات تعدينية جديدة أسفرت عن تصنيع أدوات قَطع وأسلحة أكثر تقدّمًا، وهي تطوّرات أحدثت ثورة في المجتمع البشري. بيد أنّ ثقافات العصر الحديدي حول الأرض اتّسمت أيضًا بنشوء ممارسات جديدة في مجال الزراعة، ومختلف المعتقدات الدينية والأساليب الفنية الجديدة.

من ناحية أخرى، شهدت تلك الفترة ازدهار اليونان القديمة، وظهور الدين الزرادشتي في إيران وابتكار الفيدانتا والأوبنشاد في الدين الهندي. كما كانت بداية التاريخ المدوّن بعد الاستعاضة عن الكتابة المسمارية في العصر البرونزي والنصوص الهيروغليفية بالأبجدية الفينيقية في ثقافات عديدة.

أمّا بالنسبة للعالم العربي، فيعتقد علماء الآثار أنّه شهد نقطة تحوّل في الحضارة بعد سنة 1000 ق.م. فقد تنامى عدد السكان، وتمّ ترويض الجِمال وابتكار نظام ري جديد باستخدام قنوات المياه أو الأفلاج، مما حسّن بشكل كبير من الإنتاج الزراعي. تؤمّن القطع الأثرية التي عُثر عليها في موقع ساروق الحديد، أدلةً تساعد في حلّ الكثير من الألغاز التي تُحيط بفترة العصر الحديدي في المنطقة.

وأحد هذه الألغاز هو طريقة نقل المياه، والوقود والمعدن الخام إلى موقع الصهر. فكومة الخبث تغطي مساحة 1.5 هكتار إلا أنّها تقع على مسافة 50 إلى 100 كلم من أقرب مخزن.

وبصرف النظر عن الإشارات التي تدلّ على إمكانية استخدام خيام أو أكواخ في الموقع، ليس هناك أي آثار لهياكل دائمة تعكس السكن البشري أو القدرة التخزينية.

غير أنّ الآبار القديمة التي تمّ اكتشافها في الموقع قد تكون مصدر المياه، وبحسب تكهنات علماء الآثار من أمثال الدكتور حسين قنديل، المدير السابق لدائرة دبي لعلم الآثار، قد تكون شجرة الغاف الدائمة الخضرة والأكثر تحمّلاً للصحراء، مصدر الوقود في الموقع.

من جهة أخرى، تشكّل عبادة الثعابين في شبه الجزيرة العربية مسألة رئيسية أخرى يصعب حلّها. فالعقيدة أو المعتقدات الدينية التي تقوم عليها العبادة قد تبقى سرًا طي الكتمان. ولكن ما نعرفه هو انتشار رسم الثعبان في مواقع عديدة من شبه الجزيرة.

in-article-sarouq-al-hadeed-distant-lands-exhibition

وقد تمّت إضافة المكتشفات من قطع أثرية برونزية على شكل أفاعٍ وأوانٍ تحمل صور الثعابين في ساروق الحديد، إلى المعلومات التي تمّ جمعها في مواقع أخرى تعود للعصر الحديدي بدبي في أماكن على غرار القصيص ومسافي.

وفي هذا السياق، صرّح الدكتور قنديل قائلاً: "تمّ توثيق رسومات وأيقونات عبادة الثعابين تشبه التي عُثر عليها في ساروق الحديد، بمواقع عديدة كمصر، وبلاد ما بين النهرين، وعيلام وجنوب بلاد الشام".

ترمز الثعابين إلى الخصوبة والمياه، والتربة والمياه الجوفية وحتى الحماية- أي جوهر الحياة في بيئة قاحلة. بالتالي، يكشف مغزى طقوسهم عن قوى ثقافية أكثر شمولاً.

وفي هذا الإطار، قال رشاد بوخش، مدير إدارة التراث العمراني في بلدية دبي: "ربما كانوا يعبدون الثعابين أو يجلّونها ظنًا منهم أنّها كانت مصدر حماية لهم".

علاوة على ذلك، يُطرح سؤال مفتوح الاحتمالات حول كيفية ارتباط مختلف المواقع التي تعود للعصر الحديدي في دبي والإمارات العربية المتحدة، وحول نطاق العلاقات التجارية الجارية عبر البر أو البحر مع الحضارات الأكبر على غرار بلاد ما بين النهرين (العراق حاليًا)، وإيران والهند.

فقد تمّ العثور في الموقع مثلاً على أغراض خشبية تعود لشرق البحر الأبيض المتوسط على الأرجح. ولكنّ الأهم من ذلك هو اكتشاف أكثر من 45 ختمًا رسميًا من أمم مختلفة بما فيها مصر القديمة.

وختامًا، يُطرح السؤال المحيّر حول الأسباب التي تدفع شعبًا إلى التخلّي عن أغراض ثمينة كثيرة وسط الرمال القاحلة. هل حلّت بالمستوطنة مصيبة ما أو كارثة بيئية أو ما شابه؟ ولمَ بدأ صهر النحاس في هذا المكان أصلاً؟

تجدر الإشارة إلى أنّه تمّ اكتشاف ساروق الحديد على يد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة ورئيس مجلس الوزراء بدولة الإمارات العربية المتحدة وحاكم دبي، خلال رحلة له على متن طائرة مروحية فوق المنطقة.

ومن أبرز القطع التي تمّ اكتشافها في الموقع "حلقة" ذهبية صغيرة محبّبة ربما كانت في ما مضى جزءًا من قلادة. وقد باتت الآن الشعار الرسمي لمعرض إكسبو 2020 في دبي (وهو ملتقى أفضل الأفكار، والتقنيات والأعمال الفنية لما يتجاوز 180 أمة، يمتدّ من أكتوبر 2020 حتى أبريل 2021)، مجسِّدةً المعنى الحقيقي لساروق الحديد.

وبحسب السيد بوخش، تشير حلقات الذهب المتعددة إلى فكرة مهمة جدًا حول ثقافة العصر الحديدي في دبي.

فقد علّق قائلاً: "هذا شعب يملك معرفة كبيرة وعلومًا متقدّمة - شعب [يعرف] كيف يستخدم الذهب وكيف يذيبه".

وتابع قوله: "إنّها حضارة تطوّرت من كونها ثقافة بسيطة للغاية لتصبح ثقافة متقدّمة مبهرة".

1031
Arabic Dubai Corporation of Tourism & Commerce Marketing

ابحث عن الفنادق والرحلات

Hotel Title

Flight Title

قد يعجبك أيضًا
عبد الله بالخير وأريام فعاليات
عبد الله بالخير وأريام
حفل فني على مسرح "دراجون مارت 2"
فعاليات
حسين الجسمي على مسرح دبي اوبرا
فعاليات
معرض الهدايا والسلع الفاخرة دبي 2016
معرض يقدّم حلولاً رائعة لهدايا الشركات
هاري غاتوس المطاعم
على إيقاع الكاريوكي
أطلق العنان لمواهبك الغنائية في هاري غاتوس
مسير اليوم الوطني فعاليات
مسير اليوم الوطني
تسلّق "حتّا" وتمتّع بالهواء الطلق والطبيعة الخلّابة