Dubai

ينطلق في 24 يونيو ويقدم أنشطة جديدة تتضمن معرض تاريخ وفن الخط العربي

ينطلق في 24 يونيو ويقدم أنشطة جديدة تتضمن معرض تاريخ وفن الخط العربي

10 يونيو, 2015

DTCM

أعلنت دائرة السياحة والتسويق التجاري في دبي عن انطلاق فعاليات "ملتقى دبي الرمضاني" في دورته الرابعة عشرة في الفترة من 24 يونيو إلى 4 يوليو 2015، والذي يقام تحت رعاية سمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم، رئيس مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم.

جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد أمس(الأربعاء) في فندق المروج روتانا- دبي، بحضور حمد محمد بن مجرن، نائب الرئيس الأول لمكتب دبي للفعاليات والمؤتمرات في دائرة السياحة والتسويق التجاري والمشرف العام لملتقى دبي الرمضاني، إلى جانب عدد من ممثلي الشركات الراعية للحدث، وممثلي وسائل الإعلام المختلفة. كما حضر المؤتمر الصحفي المسلم الفلبيني عبد الرشيد، والذي كان قد أشهر أسلامه خلال دورة العام الماضي من ملتقى دبي الرمضاني، وتحدث كيف أثر الإسلام على حياته إيجاباً منذ أن أسلم.

وقال حمد محمد بن مجرن، نائب الرئيس الأول لمكتب دبي للفعاليات والمؤتمرات في دائرة السياحة والتسويق التجاري والمشرف العام لملتقى دبي الرمضاني: "يأتي ملتقى دبي الرمضاني الرابع عشر بهدف نشر قيم الدين الإسلامي الحنيف والتعريف بتعاليمه السمحة التي تهدف إلى السلام والتعايش بين مختلف الشعوب. ونحن في دبي نمثل نموذجاً لهذا التعايش السلمي العظيم، إذ تحتضن المدينة أكثر من مائتي جنسية من مختلف أنحاء العالم يعيشون على أرضها الطيبة في أمان وسلام".

وأضاف بقوله: "في إطار حرصنا على تعظيم الفائدة من ملتقى دبي الرمضاني خلال هذا الشهر المبارك، قمنا بإضافة فعاليات وأنشطة جديدة هذا العام، بالإضافة إلى توسيع وتعزيز الفعاليات والأنشطة التي أقمناها في الأعوام السابقة بعد النجاح الكبير الذي حققته.

وأعرب حمد محمد بن مجرن عن شكره للرعاة الذين حرصوا على دعم هذا الحدث، إيمانا منهم بأهميته والرسالة النبيلة التي يحملها. كما قدم عرضا تقديميا استعرض خلاله أبرز محطات ملتقى دبي الرمضاني.

:ويتضمن "ملتقى دبي الرمضاني" هذا العام العديد من الفعاليات والأحداث التي تخدم كافة شرائح المجتمع من مختلف الفئات العمرية. ومن أبرز الفعاليات التي ستقام هذا العام


محاضرات اجتماعية ودينية


تتناول مواضيع اجتماعية ودينية باللغة العربية وخمس لغات أجنبية أخرى، يلقيها كوكبة من كبار المشايخ والدعاة، بما في ذلك فضيلة الشيخ د.سعيد بن مسفر يوم الأربعاء 24 يونيو2015، ومعالي الشيخ د.سعد الشثري، يوم الثلاثاء 30 يونيو، وفضيلة الشيخ صالح المغامسي يوم الأربعاء 1 يوليو 2015، وفضيلة الشيخ سليمان الجبيلان يوم الخميس 2 يوليو 2015، وفضيلة الشيخ د.عثمان الخميس يوم الجمعة 3 يوليو 2015، وفضيلة الشيخ د.عمر عبد الكافي يوم السبت 4 يوليو 2015، والذين سيلقون المحاضرات باللغة العربية، (والتي ستصاحبها ترجمة فورية باللغة الإنجليزية).

أما المحاضرات باللغات الأجنبية فيشارك بها فضيلة الشيخ خالد ياسين للغة الإنجليزية يوم الخميس 25 يونيو 2015، وفضيلة الشيخ حسين سلفي للغة الماليبارية يوم الجمعة 26 يونيو 2015، وفضيلة الشيخ نادر أكويندو للتاجالوج الفلبينية يوم السبت 27 يونيو 2015، وكذلك يقوم فريد أقيولار "المغني السابق الذي أشهر اسلامه" بالحديث عن تجربته كمسلم. وفضيلة الشيخ معراج رباني للغة الأوردية يوم الأحد 28 يونيو2015، وفضيلة الشيخ مطيع الرحمن بن عبد الحكيم للغة البنغالية يوم الإثنين 29 يونيو 2015. وستقام المحاضرات والفعاليات المصاحبة من الساعة 10:30 وحتى 12:00 بعد منتصف الليل، وسيتاح حضور المحاضرات، التي تقام في مركز دبي التجاري العالمي – قاعة زعبيل، للجمهور مجاناً.

جدير بالذكر أنه ستقام مأدبة إفطار للجالية الفلبينية يوم السبت 27 يونيو بوجود الشيخ نادر برفقة فريد أقيولار.


معرض تاريخ وفن الخط العربي


يقام هذا المعرض الفريد من نوعه على مستوى العالم لأول مرة هذا العام، وهو يقام برعاية "مبادرة حمدان بن محمد للمعرفة الوطنية 1971"، ويستضيفه دبي مول في الفترة من 22 يونيو إلى 6 يوليو 2015، ضمن فعاليات "ملتقى دبي الرمضاني" ويشارك به نخبة من أشهر الخطاطين ليقدم رحلة هذا الفن من عصر ما قبل الإسلام حتى يومنا هذا. ويسلط المعرض، الذي يفتتح أبوابه للجمهور مع الساعات الرسمية للمول، الضوء على مراحل تطور فنون الخط العربي منذ حقبة ما قبل الإسلام حتى يومنا هذا، وأشكاله المعاصرة والحديثة، بما في ذلك استخدام النحت والبعد الثالث في هذا الفن العربي الأصيل. ويشارك في المعرض 28 فناناَ، من بينهم 12 من داخل الدولة و14 من العالمين العربي والإسلامي و2 من إسبانيا، والذين سيشاركون في المعرض بـ 70 لوحة، بالإضافة إلى 5 قطع نحتية. وسيتاح الدخول إلى المعرض للجمهور بالمجان.


مسابقة "خطيب الأمة"


تهدف المسابقة إلى دعم وتنمية البراعم الناشئة الموهوبة في فن الخطابة وإلقاء الشعر. وقد أقيمت تصفيات المسابقة خلال الأسابيع القليلة الماضية، تأهل منها المشاركين النهائيين الذين سيتنافسون ضمن المسابقة الرئيسية خلال شهر رمضان المبارك على لقب "خطيب الأمة".


دورة تدريبية "جسور التواصل مع المراهقين"


12-13 يونيو

تقام هذه الدورة التدريبية لمد جسور التواصل مع المراهقين، والتي توجه خصيصاً للتربويين المتخصصين وأولياء الأمور لتعريفهم بشكلٍ أعمق بمختلف مراحل النمو للمراهقين وكيفية التعامل وتعزيز الحوار معهم والمساهمة في حل مشاكلهم.


قافلة الخير


تتألف من مجموعة كبيرة من الشباب المتطوع، وتجوب مختلف مناطق مدينة دبي وسيتم خلالها توزيع هدية الملتقى والتي تحوي على USB يتضمن على المصحف المرتل وبعض المواد الإرشادية عن فقه الصيام والإستغلال الأمثل للشهر الفضيل، هذا بالإضافة إلى جدول المحاضرات.


زيارة المرضى


تنطلق مبادرة زيارة المرضى في مستشفيات دبي لمواساة المرضى والاطمئنان عليهم، ولاكتساب الأجر، ومشاركتهم الأوقات الرمضانية الرائعة بمصاحبة نخبة من المشايخ والدعاة المشاركين في ملتقى دبي الرمضاني.


معرض نشأة الخلق


يقام معرض "نشأة الخلق" الذي يعرض لوحات معبرة تتضمن آيات من القرآن الكريم عن قصة وبداية نشأة الخلق مع وجود الترجمة إلى اللغة الإنجليزية، بالإضافة إلى وجود عرض مصور على الشاشة.

وسيقام معرض "نشأة الخلق" في الفترة من 24 يونيو إلى 4 يوليو من الساعة 10 وحتى الساعة 12 بعد منتصف الليل في مركز دبي التجاري العالمي، ويتاح الدخول للجمهور بالمجان.


التثقيف الصحي"صحة صائم4"


يتم خلال هذا البرنامج تقديم فحوصات مجانية لزوار الملتقى من قبل كبرى المستشفيات والمراكز الطبية وشركات الأدوية. وسيتم التركيز هذا العام على مبادرة سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي، والتي تهدف إلى نشر الوعي الصحي بين العمال وتثقيفهم حول أهم الأمراض التي تصيب اللثة والأسنان، وتم إضافة فحوصات القلب مع الفحوصات الأخرى التي تقدم في كل عام كالضغط والسكري وكتلة الجسم، بالإضافة إلى إلقاء محاضرات طبية من متخصصين لتوعية الجمهور بالأمراض المنتشرة.

وسيقام البرنامج في الفترة من 24 يونيو إلى 4 يوليو في مركز دبي التجاري العالمي وفي خيم إفطار صائم في المحيصنة 2 وهور العنز وعدد من الأماكن الأخرى، والذي سيوفر الفحوصات الطبية للجمهور بالمجان.


إفطار صائم


تقوم اللجنة المنظمة لملتقى دبي الرمضاني في كل عام بتنظيم فعالية إفطار صائم، وتستقبل صائمين من بلدان متعددة في خيمتي إفطار، الأولى في منطقة هور العنز، وتتسع إلى حوالي 2,000 شخص يومياً، والثانية في منطقة المحيصنة بجانب سكن العمال، وتتسع لحوالي 2,500 يومياً. وكل يوم قبل الإفطار، يقوم مشايخ أفاضل بإلقاء محاضرات دينية وتثقيفية بلغات مختلفة تهدف إلى رفع مستوى الوعي لدى الحضور. كما يتم إجراء سحوبات وتوزيع جوائز على الرابحين. ويرافق أيام الفعالية أيضاً تقديم فحوصات طبية.

وسيتم إقامة خيم إفطار صائم من الساعة 6 وحتى 8 مساءً في الفترة من 18 يونيو إلى 17 يوليو (1-30 رمضان).


ركن كن داعيا


يحتوي هذا الركن على هدايا مجانية عبارة عن مواد تعليمية وتعريفية بالدين الإسلامي، يتم توزيعها على الحضور. يهدف هذا الركن إلى تسهيل الأمر على المسلمين لتعريف غير المسلمين بتعاليم الدين وإيصال رسالة نبيلة إليهم عن الإسلام.

وسيقام ركن "كن داعياً" في الفترة من 24 يونيو إلى 4 يوليو من الساعة 10 مساءً وحتى الساعة 11:30 مساءً في مركز دبي التجاري العالمي، ويتاح الدخول للجمهور بالمجان.


رعاية متميزة لملتقى دبي الرمضاني


ومن جهتهم أعرب الرعاة عن سعادتهم لرعاية هذا الحدث الذي يحمل رسائل نبيلة، حيث قالوا:


الرعاة الإستراتيجيون:


جاسم محمد الجسمي، رئيس قسم العلاقات العامة في "المكتب للثقافة والإعلام": "إن المكتب يفخر بتقديم كل ما يمكنه لإنجاح فعاليات الدورة الرابعة عشرة لملتقى دبي الرمضاني وذلك للسنة الخامسة على التوالي، الأمر الذي يعكس شراكة حقيقية ترسخت بين الجانبين، بحيث أصبح "ملتقى دبي الرمضاني"، معلماً رئيسياً يميز الشهر الفضيل في دبي، من جهة، ويميز "المكتب للثقافة والإعلام" من جهة أخرى".

وتابع بالقول: "لقد عودنا ملتقى دبي الرمضاني وهو يتجه إلى منتصف عقده الثاني، أن كل دورة من دوراته مختلفة عن نظيراتها من الدورات السابقة، وهو تفرد ينسجم مع خصوصية الدعم اللوجستي والإعلامي والتنظيمي الذي اعتاد أن يقدمه "المكتب للثقافة والإعلام"، لذا فإن هذا الحدث المميز على أجندة الفعاليات الروحانية والدينية التي يزخر بها شهر رمضان في دبي، يأتي مع تكرار الدورات في كل مرة متفرداً، ليس من خلال المحتوى المعلوماتي القيم الذي يحتويه دائماً فحسب، وإنما أيضاً من حيث الإعداد والتنظيم والسعي إلى تقديمه بثوب جديد يستفيد من روح التجديد التي تلازم دبي والمواكبة للعصر بطبيعتها".

من جهته، قال سعادة ماجد عبد الرحمن البستكي، مدير عام مبادرة حمدان بن محمد للإبداع الأدبي: "إن الشراكة الجديدة التي تدشن بين مبادرة حمدان بن محمد للإبداع الأدبي، و"ملتقى دبي الرمضاني" هي شراكة مثمرة للطرفين، حيث سترفد المبادرة بمنصة جديدة تساهم في تعضيد وصولها إلى الجمهور، وهي في هذه المرة منصة غير تقليدية ممثلة في "ملتقى دبي الرمضاني" الذي يلقى إقبالاً استثنائياً سواء من قبل الجمهور أو من حيث التغطية الإعلامية الموسعة له في مختلف دوراته".

وتابع البستكي: "إن مبادرة حمدان بن محمد للإبداع الأدبي ستكون بمثابة مساحة مختلفة تسهم في إثراء تجربة الملتقى، الذي يقام في أجواء شديدة الخصوصية مفعمة بالروحانية، فضلاً عن الخبرة المميزة التي تتمتع بها أسرة "مبادرة حمدان بن محمد للإبداع الأدبي" بالمشاركة في المنصات المختلفة".


الرعاة الرئيسيون


من جهة أخرى، قالت أمل طارش، مساعد مدير إدارة التسويق والاتصال لمجموعة سعيد ومحمد النابودة القابضة: "إن ملتقى دبي الرمضاني أصبح أحد التقاليد السنوية في إمارة دبي، وأحد ملامحها البارزة التي تحتفي بشهر رمضان المبارك، حيث يسهم في تعزيز دور دبي كوجهة سياحية دينية مهمة تلعب دوراً حيوياً في المحافظة على القيم الإسلامية السامية، وعادات وتراث المجتمع الإسلامي الأصيل، كما يعمل على نشر الأفكار الصحيحة عن الإسلام وتجسيد قيم شهر رمضان المتمثلة في الصبر والتسامح وضبط النفس والشعور مع الفقراء والمحتاجين، ما يشكل فرصة مثالية لتعزيز فرص التواصل بين الثقافات المختلفة".

وأضافت طارش: "إن رعايتنا لملتقى دبي الرمضاني هي جزء من رؤيتنا المجتمعية المتمثلة في الوقوف على احتياجات الآخرين وتعزيز التنوع الثقافي والتواصل الإنساني، ضمن رؤية شاملة تدعمها دولة الإمارات العربية المتحدة بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله."

وبدوره قال عبد الواحد السويدي، مدير المبيعات للمؤسسات لدى صديقي القابضة: "إن صديقي القابضة، التي تأسست على قيم الأصالة التقاليد للمجتمع الإماراتي وخدمته، تفخر بلعب دور بارز في الفعاليات الرئيسية المقامة على هامش "ملتقى دبي الرمضاني" الرابع عشر. وباعتبارنا من مجموعات الأعمال العائلية الرائدة التي تأسست وانطلقت من بيئة إماراتية محلية بحتة منذ أكثر من 60 عاماً، فإن الملتقى سيمكننا من مشاركة الموروث الثقافي الاصيل لأمتنا وتسليط الضوء على التطور الذي شهدته مختلف المجالات".

وإلى ذلك ألقى عبد الرحمن القاسم ممثل هيئة كهرباء ومياه دبي كلمة بالنيابة عن أحمد عبد الله المرزوقي، مدير أول الاتصال الخارجي في هيئة كهرباء ومياه دبي، أشاد فيها بالنجاح اللافت الذي حققه ملتقى دبي الرمضاني على مدار الأعوام الماضية، مؤكدا حرص الهيئة على المشاركة به وذلك في إطار جهودها المتواصلة لتعزيز التنمية المجتمعية والعمل الإنساني في دبي والإمارات العربية المتحدة، ودعم جهود مختلف الدوائر الحكومية بما يضمن تحقيق التنمية المستدامة والشاملة التي تصبو إليها القيادة الرشيدة.

وقال: "تأتي مشاركة الهيئة في رعاية الحدث انطلاقاً من إيمانها الراسخ بدورها المهم ومسؤوليتها المجتمعية في تطوير وتنمية المجتمع عبر إطلاق ورعاية الأنشطة والبرامج والمبادرات الخيرية والإنسانية التي تساهم في غرس القيم الإنسانية وتعمل على تعزيز الهوية الوطنية ونشر روح الإسلام السمح بين جميع شرائح المجتمع. وقد قامت الهيئة خلال شهر رمضان الماضي بإطلاق ودعم أكثر من عشرة برامج ومبادرات إنسانية ومجتمعية كان لها كبير الأثر في تعزيز مفهوم المسؤولية المجتمعية ودعم الجهود الوطنية الهادفة إلى الارتقاء بمسيرة التنمية الاجتماعية في دبي بما يحقق سعادة سكانها وزوارها".

وإلى ذلك قال محسن حسن، مدير إذاعة نور دبي في مؤسسة دبي للإعلام، أن المؤسسة دأبت على تغطية فعاليات ملتقى دبي الرمضاني الذي يحقق نجاحا كبيرا في كل دورة من دوراته، وسوف تقوم المؤسسة بإيلاء الملتقى تغطية مميزة هذا العام في مختلف وسائلها الإعلامية المرئية والمقروءة والمسموعة، إلى جانب الإعلام الإجتماعي. وعبر عن شكره للقائمين على الملتقى ولكافة الجهات الداعمة حتى يحقق ملتقى دبي الرمضاني أهدافه.

ومن ناحيته قال أمير سي أم سي، المدير الإداري والمالي في ملبار للذهب والماس: "إن شهر رمضان المبارك يقدم لنا فرصة بالنظر إلى أنفسنا والعالم من حولنا والتطور للأفضل على الدوام، وهو تماما ما تقوم به فعاليات ملتقى دبي الرمضاني التي تضم أنشطة وفعاليات مختلفة تهدف إلى تعزيز القيم الإنسانية التي يجسدها شهر رمضان الفضيل، وتعميق الوحدة والأخوة بين جميع الأشخاص".

وأضاف أمير: "في هذا العام، لدينا أحداث وأنشطة مهمة للرعاية الاجتماعية التي من شأنها أن تحدث فرقا في المجتمع، ونحن ملتزمون بدعم مثل هذه الأنشطة لتحفز الناس على دعم المبادئ القيمة للإسلام وتساعد على جعل البلاد مكانا أفضل للحياة".

وأوضح عدنان المالكي، المنتج المنفذ وشريك في شركة "فليكر شو للإنتاج" قائلا: "إن رعاية الشركة لملتقى دبي الرمضاني في دورته الرابعة عشرة يعكس مدى التزامنا بمواصلة الاستثمار بالتنمية الشاملة في المجتمع المحلي لدولة الإمارات العربية المتحدة".

وأشار إلى أن الملتقى هو فرصة لشكر كل أولئك الأشخاص الذين يقومون على صنع هذا الحدث وإنجاحه، داعيا الجمهور إلى التفاعل مع هذا الحدث المميز في دبي، والذي يقدم لهم الكثير من الفوائد.

يذكر أن "ملتقى دبي الرمضاني" يحظى هذا العام برعاية كبيرة من أبرز الشركاء وهم: المكتب للثقافة والإعلام، ومبادرة حمدان بن محمد للإبداع الأدبي، إلى جانب الرعاة الرئيسيين سعيد ومحمد النابودة القابضة، وصديقي القابضة، وهيئة كهرباء ومياه دبي، وملبار للذهب والماس، وشبكة قنوات دبي، وفليكر شو للإنتاج ذ.م.م. والرعاة الداعمين: موانئ دبي العالمية، وإينوك، وتماني مارينا فندق وشقق فندقية، وآي فون إسلام، وباور برينت.


تعليق الصور:

  1. حمد بن مجرن متحدثاً خلال المؤتمر الصحفي
  2. رعاة ملتقى دبي الرمضاني خلال المؤتمر الصحفي
  3. الفلبيني عبد الرشيد يسرد قصة اسلامه

للمزيد من المعلومات يرجى زيارة الموقع الإلكتروني:www.almultaqa.ae


Dubai-ramadan-forum

Dubai-ramadan-forum


Dubai-ramadan-forum