Dubai

تحظى الفنادق في دبي بأكبر عدد زوار في نصف عام

تحظى الفنادق في دبي بأكبر عدد زوار في نصف عام

24 أغسطس, 2014

تحظى الفنادق في دبي بأكبر عدد زوار في نصف عام
- زيادات في عدد من أهم الأسواق
- نمو بنسبة 26% في الزوار من الصين


دبي، الإمارات العربية المتحدة، 24 أغسطس 2014: استقبلت فنادق دبي أكثر من 5.8 مليون سائح في النصف الأول من عام 2014 ’وهو أعلى عدد من الزوار تم تحقيقيه على الإطلاق في الشهور الستة الأولى من العام. تظهر الإحصائيات التي تعرضها دائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي في دبي اليوم وجود زيادات في كل المؤشرات الرئيسية، بما في ذلك نزلاء المنشآت الفندقية، وعائدات الفنادق وغرف الشقق الفندقية، وعائدات الأطعمة والمشروبات، ومتوسط مدة الإقامة.

علق سعادة هلال سعيد المري، المدير العام لـ دائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي ، بقوله: “تواصل إستراتيجيتنا وضع دبي كوجهة عائلية رائعة: لذا فإننا نعمل باستمرار على تنويع العروض التي نقدمها للسائحين وزيادة خدمات فنادقنا لجذب سوق أكبر من الزوار وتلبية طلباتهم. أرقام النصف الأول من عام 2014 مبشرة للغاية، ونحن نواصل البناء على هذا النمو لضمان نجاح النصف الثاني من هذا العام. توضح الأرقام زيادة في أعداد الزوار القادمين من العديد من الأسواق الرئيسية – على سبيل المثال نحن نشهد نموًا قويًا من الصين والبرازيل وأستراليا والعديد من الدول الأخرى في أوروبا. وتأتي هذه الزيادة بالرغم من انخفاض أعداد الرحلات الجوية بسبب تجديد وتحديث الممرات في مطار دبي الدولي، وهذه شهادة بالجهود التي يبذلها مطار دبي الدولي وشركاؤنا في مجال الطيران والسياحة لضمان عدم إرباك حركة السفر إلا في أضيق الحدود.”

الزوار والأسواق المصدرية
في النصف الأول من عام 2014، وصل عدد النزلاء في كل المنشآت الفندقية (الفنادق والشقق الفندقية) إلى 5828449، بزيادة عن نفس الفترة من عام 2013. ظلت أول 10 أسواق مصدرية لسياحة دبي دون تغيير في معظم الأوقات مقارنة بالعام الماضي. شهدت أول 10 أسواق تغيرًا طفيفًا في المرتبة وظلت تثبت مدى تنوع الزوار القادمين إلى دبي. مثلت كلٌ من المملكة العربية السعودية والهند والمملكة المتحدة والولايات المتحدة وروسيا والصين وإيران وسلطنة عمان والكويت وألمانيا، أول 10 أسواق في الفترة من يناير إلى يونيو 2014.

ما زالت المملكة العربية السعودية هي أول سوق مصدري سياحي لدبي، كما زادت أعداد الزوار القادمين من أكبر دولتين في العالم من حيث عدد السكان، ألا وهما الصين (في المرتبة السادسة) والهند (في المرتبة الثانية). لقد أظهرت الصين تحديدًا زيادة كبيرة بلغت 26%، ويرجع ذلك إلى زيادة رغبة المقيمين الصينيين للسفر إلى الخارج وكذلك الحملات المستهدفة من قبل دائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي وشركائها في قطاع السياحة في دبي لزيادة هذا الأمر لصالح إمارة دبي.

ليالي النزلاء ومدة الإقامة وعائدات الفنادق
شهدت الفنادق والشقق الفندقية نموًا ثابتًا في ليالي النزلاء أثناء النصف الأول من العام بزيادة بنسبة 6.7% للفنادق و4.1% للشقق الفندقية. تم تحديد زيادة مدة الإقامة باعتبارها المحرك الأساسي لنمو السياحة في كل أنحاء دبي في ضوء رؤية السياحة لعام 2020، وقد زاد متوسط مدة الإقامة بمتوسط بلغ 3.9 يوم – مدة الإقامة في الفنادق زادت إلى 3.4 يوم وفي الشقق الفندقية إلى 5.7 يوم.

وشهدت العائدات لأصحاب الفنادق والشقق الفندقية نموًا ملحوظًا – حيث وصلت العائدات الإجمالية في النصف الأول من العام إلى 12.74 مليار درهم إماراتي (3.18 مليار دولار أمريكي) بزيادة بلغت نسبتها 10.9 بالمئة. شهدت الفنادق والشقق الفندقية زيادات في عائدات الغرف (15.3%) وكذلك عائدات المأكولات والمشروبات الأخرى التي زادت بنسبة 3.8%.

أضاف سعادة هلال سعيد المري، قائلاً: “تظهر الأرقام التي نراها نموًا ثابتًا في النصف الأول من العام، مما يوضح أننا نسير في المسار الصحيح لتحقيق هدفنا لخطط منتصف المدة. والأهم أن هذا النمو مستدام وأننا نسير في الاتجاه الصحيح لتحقيق أهداف رؤية السياحة لعام 2020. بالإضافة إلى الزيادة في أعداد نزلاء الفنادق، منذ نهاية يونيو 2013، أضافت دبي أكثر من 7000 غرفة فندقية، حيث بلغ الإجمالي حاليًا 88680 في 634 منشأة. تستمر عروض الفنادق في دبي في النمو والتنوع، مما يتيح لنا تلبية الطلب من المسافرين وكذلك توسيع السوق الذي نروِّج لدبي فيه.”

التركيز على المهرجانات والفعاليات
في النصف الأول من العام، استضافت دبي بعضًا من أهم الفعاليات، ومنها مهرجان دبي للتسوق ومهرجان طيران دبي للأدب و"كأس دبي العالمي"، وكلها ساهمت في زيادة أعداد زوار المدينة. كما لعبت مكانة دبي في المنطقة باعتبارها مركز حوافز الاجتماعات والمؤتمرات والمناسبات الرائد دورًا مهمًا في تعزيز أعداد الزوار في النصف الأول من العام، مع زيارة أكثر من 14500 مندوب صيني في رحلة تحفيزية واحدة في أبريل، مما يثبت قيمة هذا القطاع. فعاليات الأعمال الكبرى التي عُقدت خلال الشهور الستة الأولى من عام 2014 كان من بينها جلف فوود وسوق السفر العربي وإنترسيك.

ومع التطلع إلى النصف الثاني من عام 2014، أصبح جدول الفعاليات أكثر ازدحامًا مع تحديد مواعيد العديد من الفعاليات، ومنها مهرجان مفاجآت صيف دبي وعالم مدهش الذي يجري حاليًا حتى سبتمبر؛ ديزني أون آيس؛ وجيتكس شوبر ؛ وبطولة موانئ دبي العالمية للغولف؛ والعيد في دبي، وراجبي 7؛ ومهرجان دبي السينمائي الدولي؛ وغير ذلك الكثير مما سيسهم في جذب الزوار في النصف الثاني من هذا العام.

***

ملاحظات للمحررين

حول دائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي ‏
بما تتمتع به دبي من موقع يجعلها على قمة الوجهات السياحية والتجارية، تكمن مهمة دائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي في زيادة الوعي بدبي للجمهور العالمي لجذب السياح والاستثمارات الواردة إلى الإمارة.

دائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي هي الجهة الرئيسية التي تتولى مهام تخطيط السياحة والإشراف عليها وتطويرها والتسويق لها في إمارة دبي؛ وهي التي تسوِّق وتروِّج للقطاع التجاري في دبي؛ وهي المسؤولة عن ترخيص وتصنيف كل خدمات السياحة، بما في ذلك الفنادق وشركات السياحة ووكالات السفر. من العلامات التجارية والإدارات في دائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي كلٌ من مكتب دبي للمؤتمرات والفعاليات و جدول فعاليات دبي ومؤسسة دبي للمهرجانات والتجزئة (التي كانت تُعرف فيما مضى باسم مؤسسة دبي للفعاليات والترويج التجاري). وبالإضافة إلى مقرها الرئيسي في دبي، تمتلك دائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي 20 مكتبًا حول العالم.

أى إس دي أى بورسون-مسارتيلير
دبي، الإمارات العربية المتحدة
هاتف: 4507600‏‎-‏4‏-971
فاكس: 4358040-4-971
dtcm@bm.com