Dubai

سمو الشيخ محمد يعتمد رؤية دبي السياحية لعام 2020: 20 مليون زائر سنويًا، مما يعني زيادة مساهمة قطاع السياحة في اقتصاد دبي بمعدل ثلاثة أضعاف

سمو الشيخ محمد يعتمد رؤية دبي السياحية لعام 2020: 20 مليون زائر سنويًا، مما يعني زيادة مساهمة قطاع السياحة في اقتصاد دبي بمعدل ثلاثة أضعاف

04 مايو, 2013

اعتماد سمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم

لرؤية دبي السياحية الجديدة لعام 2020: 20 مليون زائر سنويًا، مما يعني زيادة مساهمة قطاع السياحة في اقتصاد دبي بمعدل ثلاثة أضعاف

          من المقرر أن تقدم دائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي استراتيجية طموحة ولكن يمكن تحقيقيها لنمو الركن الأساسي لاقتصاد دبي المتنوع

 

دبي، الإمارات العربية المتحدة، 4 مايو 2013: اعتمد اليوم رسميًا سمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب الرئيس ورئيس الوزراء الإماراتي وحاكم دبي، رؤية دبي السياحية: بحلول عام 2020، ستستقبل دبي 20 مليون زائر سنويًا، والمساهمة السنوية للسياحة في اقتصاد المدينة ستزداد ثلاثة أضعاف.

 

قال سمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم: “اليوم ليس فقط معنيًا بطرح رؤية أحد القطاعات ذات الأولوية الاقتصادية في إمارة دبي. بل هو أيضًا معني بمشاركة قصة مدينتنا العظيمة.  خلال السنوات الثمانية الماضية، استطعنا مضاعفة عدد الزوار القادمين إلى دبي من خمسة ملايين إلى 10 ملايين. وخلال السنوات الثمانية القادمة، سنضاعف هذا الرقم مرة أخرى حتى نستقبل بحلول العام 2020 عددًا يبلغ 20 مليون زائر سنويًا في دبي. كما سنعمل على زيادة التأثير الاقتصادي للسياحة بمعدل ثلاثة أضعاف، لتشكيل مستقبل جديد أكثر إشراقًا لدبي كوجهة سياحية.

 

“وهذه أهداف –طموحة –بالطبع، ولكنها قابلة للتنفيذ.  ستحصل دائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي على كامل الدعم من كل إدارات الحكومة الأخرى وسنتعاون عن كثب مع شركائنا في قطاع السياحة لضمان أن الترحيب والتجارب التي نقدمها لزوارنا لا نظير لها. وهذه الرؤية التي وضعتها دائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي بتوجيه من سمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، توضح كيف ستضاعف المدينة من عدد زائريها من 10 ملايين في عام 2012 إلى 20 مليونًا في عام 2020 وكيف ستزيد من المساهمة الاقتصادية لقطاع السياحة.”

 

وهذه الرؤية التي وضعتها دائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي بتوجيه من سمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، توضح كيف ستضاعف المدينة من عدد زائريها من 10 ملايين في عام 2012 إلى 20 مليونًا في عام 2020 وكيف ستزيد من المساهمة الاقتصادية لقطاع السياحة. [-1]علق سعادة هلال سعيد المري، المدير العام لـ دائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي ، بقوله: 

 

علق سعادة هلال سعيد المري، المدير العام لدائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي ، بقوله: “استراتيجية رؤية دبي السياحية 2020 ستدعم هذا القطاع الذي طالما كان ركنًا أساسيًا من أركان النمو الاقتصادي للمدينة وكذلك نجاحها وتنوعها. وهو يعتمد على مبدأين أساسيين: الأول هو توسيع نطاق عروضنا السياحية في كل الفعاليات ومناطق الجذب والبنية التحتية والخدمات والباقات وتحسين تجربة الزائر بشكل عام منذ الوصول وحتى المغادرة. والمبدأ الثاني هو تعديل نهجنا التسويقي لعرض دبي على جمهور أكبر وزيادة حجوزات الزوار في مدينتنا. ودورنا في دائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي هو تيسير النمو، مع تنظيم طاقة الجهات المعنية الجماعية في المدينة وتعزيز أواصر التعاون مع أطراف من خارج دبي، حتى نستطيع أن نحقق رؤيتنا.

 

“ودورنا في دائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي هو تيسير النمو، مع تنظيم طاقة الجهات المعنية الجماعية في المدينة وتعزيز أواصر التعاون مع أطراف من خارج دبي، حتى نستطيع أن نحقق رؤيتنا.”

 

سيتحقق هدف استقبال 20 مليون زائر من خلال تحقيق عدد من الأهداف. ثانيًا، رفع مستوى الوعي والتفكير في زيارة دبي في عدد من الأسواق المصدرية التي حددتها دائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي باعتبار أنها تمثل إمكانية نمو ملحوظة، مثل أمريكا اللاتينية والصين والاقتصاديات الناشئة في أفريقيا . ثانيًا، رفع مستوى الوعي والتفكير في زيارة دبي في عدد من الأسواق المصدرية التي حددتها دائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي باعتبار أنها تمثل إمكانية نمو ملحوظة، مثل أمريكا اللاتينية والصين والاقتصاديات الناشئة في أفريقيا. ثالثًا، زيادة عدد الزيارات المتكررة، وهي دافع قوي للسياحة في المدينة.

 

تحقيق هذه الأهداف بالإضافة إلى رفع متوسط مدة الإقامة (حاليًا 3.76 يوم) وزيادة مقدار الأموال التي ينفقها السائحون أثناء زياراتهم، سيؤدي إلى زيادة المساهمة الاقتصادية للسياحة في إجمالي الناتج المحلي لدبي بمعدل ثلاثة أضعاف.

 

أضاف سعادة هلال سعيد المري، قائلاً: “رؤية سمو الشيخ قد خلقت وجهة ذات تجارب لا يمكن أن تقدمها أي مدينة أخرى.  لدينا عدد من مناطق الجذب المشهورة في العالم كله بما في ذلك أكبر مبنى في العالم وهو برج خليفة، وبرج العرب، ونخلة الجميرا، وأكبر مولات تسوق في العالم، وبنية تحتية مذهلة تجتذب إليها المسافرين من مختلف أرجاء العالم. وتحظى مدينتنا بأرقى الفنادق على مستوى العالم، وثاني أكثر مطارات العالم ازدحامًا، وخطوط طيران رائدة، هي في رأيي الأفضل، عالميًا، وهذه أمور مشهورة جدًا أيضًا. ولكن بالإضافة إلى ذلك، لدينا عروض وجهة مستدامة وواسعة النطاق ودائمة التطور تتمم من مناطق الجذب المشهورة لدينا، وعلينا أن نضمن أن يتعرف كل زائر مرتقب على عمق ونطاق التجارب التي يمكنه الاستمتاع بها خلال إجازاته في دبي.

 

وقد بذلنا جهودًا كثيرة محمودة في التعريف بمدينة دبي. ومن جوانب استراتيجيتنا الجديدة تعديل نهجنا التسويقي لعرض دبي على جمهور أكبر وزيادة حجوزات الزوار في مدينتنا، مع ضمان أن الزائر المرتقب لمدينتنا لا يتعرف فقط على المدينة، بل ينظر إليها باعتبارها وجهة الإجازة أو العمل التالية بالنسبة له.”

 

تماشيًا مع بيان سمو الشيخ محمد في بداية هذا العام بأن دولة الإمارات يجب أن تصبح وجهة العائلة الرائدة عالميًا، ستقوم دائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي بدور أساسي في تنسيق أنشطة قطاع السياحة وشركاء القطاع العام لتوسيع نطاق مناطق الجذب والفعاليات والتجارب الحالية التي تناسب العائلات.

 

  • تماشيًا مع بيان سمو الشيخ محمد في بداية هذا العام بأن دولة الإمارات يجب أن تصبح وجهة العائلة الرائدة عالميًا، ستقوم دائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي بدور أساسي في تنسيق أنشطة قطاع السياحة وشركاء القطاع العام لتوسيع نطاق مناطق الجذب والفعاليات والتجارب الحالية التي تناسب العائلات. وسيشمل هذا أيضًا خلق باقات مجزأة وعروض مفصلة تستغل كل أصول دبي، بما في ذلك المدينة والصحراء والساحل - على سبيل المثال، من خلال التسويق الفعال للمواقع التاريخية والثقافية، وتوفير مرافق رياضية عالمية المستوى، وتنمية القدرات في قطاع الرحلات البحرية.

 

  • تعزيز دبي كوجهة فعاليات هو محور التركيز الأساسي الثاني، بهدف الانتقال من مركز الفعاليات الإقليمية إلى وجهة الترفيه والفعاليات العالمية. في إطار هذا الأمر، تم مؤخرًا إدراج مؤسسة دبي للمهرجانات والتجزئة- وهي جهة تنظيم المهرجانات مثل مهرجان مفاجآت صيف دبي ومهرجان دبي للتسوق - وجدول فعاليات دبي ، ضمن دائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي . سيواصل دائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي أيضًا العمل عن كثب مع فريق إكسبو 2020 لدعم وتعزيز عرض دبي لإحضار وورلد إكسبو إلى منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وجنوب آسيا لأول مرة في تاريخها.

           

علق سعادة هلال سعيد المري، قائلاً:  “لقد حققت مؤسسة دبي للمهرجانات والتجزئة نجاحًا باهرًا في خلق وتطوير المهرجانات الموسمية التي عززت من نمو قطاعي الفعاليات والبيع بالتجزئة. سنرفع حاليًا مستوى هذه التجربة لخلق مهرجانات جديدة. وبالمثل، حققت جدول فعاليات دبي منذ طرحها منذ عامين نجاحًا باهرًا، حيث بدأت من كونها بوابة عبر الإنترنت عند بدء طرحها إلى أن أصبحت حافزًا لتحسين عرض فعاليات المدينة طوال 52 أسبوعًا من العام. ومن خلال دمج هاتين الهيئتين في دائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي بالإضافة إلى مكتب دبي للمؤتمرات والفعاليات، يمكننا أن نقود نهجًا منسقًا لبرنامج فعاليات طوال العام للمقيمين والسائحين وزوار التجارة والأعمال. استضافة إكسبو 2020 ستعزز بالطبع من مكانة دبي كعاصمة للفعاليات، لهذا السبب فنحن نعمل بكامل ثقل دائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي لتعزيز فريق هذا العرض.”

 

  • والعرض المقدم لزوار التجارة والأعمال هو المحور الأساسي الثالث الذي يجب التركيز عليه، حيث توضح الاستراتيجية خطط تعزيز مكانة دبي كوجهة أعمال.  وباعتبارها عاصمة الاجتماعات والحوافز والمؤتمرات والمعارض في المنطقة، سيعمل دائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي مع هذا القطاع لتحسين عرض السياحة التجارية لضمان أن دبي هي أسهل الأماكن وأكثرها فعالية لإنجاز الأعمال، ولتبني نهج أكثر وحدةً لسياحة الأعمال والترفيه.

 

أضاف سعادة هلال سعيد المري، قائلاً: “نحن لا نرى أي اختلاف بين المسافر لغرض الأعمال وزائر الترفيه. فمندوب المؤتمر اليوم هو الزائر في الغد لقضاء إجازته، وهناك عدد من الخطوات التي يمكننا اتخاذها لتشجيع مسافر الأعمال على مد إقامته أو العودة لقضاء رحلات ترفيهية مع أصدقائه أو عائلته.”

 

بعد إعلان اليوم عن رؤية دبي السياحية لعام 2020، ستتبادل دائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي مع شركائها في الحكومة تفاصيل خططها مع المساهمين في هذا القطاع من داخل دبي وأسواقها المصدرية الرئيسية في مؤتمر الاستثمار العربي الفندقي وسوق السفر العربي اللذين من المقرر عقدهما هذا الأسبوع.

 

***

 

حول دائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي ‏

بما تتمتع به دبي من موقع يجعلها على قمة الوجهات السياحية والتجارية، تكمن مهمة دائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي في زيادة الوعي بدبي للجمهور العالمي لجذب السياح والاستثمارات الواردة إلى الإمارة.

 

دائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي هي الجهة الرئيسية التي تتولى مهام تخطيط السياحة والإشراف عليها وتطويرها والتسويق لها في إمارة دبي؛ وهي التي تسوِّق وتروِّج للقطاع التجاري في دبي؛ وهي المسؤولة عن ترخيص وتصنيف كل خدمات السياحة، بما في ذلك الفنادق وشركات السياحة ووكالات السفر. من العلامات التجارية والإدارات في دائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي كلٌ من مكتب دبي للمؤتمرات والفعاليات وجدول فعاليات دبي ومؤسسة دبي للمهرجانات والتجزئة (التي كانت تُعرف فيما مضى باسم مؤسسة دبي للمهرجانات والتجزئة والفعاليات). وبالإضافة إلى مقرها الرئيسي في دبي، تمتلك دائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي 20 مكتبًا حول العالم.

 

 

لمزيدٍ من المعلومات حول دائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي ، يرجى الاتصال بـ:

تشارلي تايلور

دائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي

مدير الاتصالات

ctaylor@dubaitourism.ae

 

أى إس دي أى بوسون-مارستيلير

دبي، الإمارات العربية المتحدة

هاتف: 4507600‏‎-‏4‏-971

فاكس: 4358040-4-971

dtcm@bm.com