Dubai

سمو الشيخ محمد بن راشد ييسر استثمار وتطوير الفنادق في دبي

سمو الشيخ محمد بن راشد ييسر استثمار وتطوير الفنادق في دبي

20 يناير, 2014

سمو الشيخ محمد بن راشد ييسر استثمار وتطوير الفنادق في دبي

التركيز على نمو الفنادق مع استعداد دبي لاستقبال 20 مليون زائر بحلول العام 2020

 

المكتب الإعلامي لحكومة دبي - 20 يناير 2014: بصفته حاكم دبي ونائب الرئيس ورئيس الوزراء الإماراتي، أصدر سمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم سلسلة من التوجيهات المصممة لتعزيز وتيسير استثمار وتطوير الفنادق في دبي.

 

وقُدمت هذه التوجيهات استجابة للتوصيات التي قدمها مطورو القطاع الخاص في دبي أثناء ورشة عمل استشارية نظمتها واستضافتها دائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي ‏ في دبي وبلدية دبي، وحضرها ممثلون عن أهم المستثمرين في قطاع الضيافة، ومنهم الحبتور جروب والفطيم جروب والغرير جروب وروتانا جروب ودبي القابضة وإعمار.

 

وقد صُممت ورشة العمل هذه التي عُقدت في مول دبي في 16 يناير، لمناقشة رؤية السياحة لعام 2020، بما في ذلك النمو الإيجابي الأخير في قطاع الضيافة من حيث أعداد الزوار والفنادق الجديدة؛ ولتحديد عوائق العمل التي يواجهها المستثمرون حاليًا في مجال الفنادق؛ ولإيجاد حلول لتحفيز هذا القطاع بشكل أكبر، لا سيما في فنادق الثلاث والأربع نجوم، مع استعداد دبي لاستقبال 20 مليون زائر سنويًا بحلول العام 2020.

 

التوجيهات التي قدمها سمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم هي:

1.    تقليل فترة ما قبل الموافقة على إنشاء الفندق إلى شهرين - تتراوح حاليًا مدة إجراءات الموافقة لمطوري القطاع الخاص بين ثلاثة وستة أشهر.

2.    توفير مكان واحد للحصول على كل موافقات القطاع - ستدير النظام السلس الواحد بلدية دبي للمساعدة في تقليل الإجراءات الرسمية العقيمة للشركات ولضمان تحقيق الأطر الزمنية القليلة الجديدة للموافقات.

3.    توحيد إجراءات الموافقة لتصريح التخطيط لكل منشآت الفنادق في الإمارة من خلال بلدية دبي - تدير حاليًا بعض المناطق الحرة إجراءات الموافقات الخاصة بنظم البناء للفنادق في مناطق في دبي: سيتم نقلها الآن إلى بلدية دبي -.

4.  تخصيص أراضي الحكومة لتطوير الفنادق الثلاث والأربع نجوم - ستعمل بلدية دبي والمطورون الكبار المرتبطون بالحكومة مع دائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي لتحديد الأماكن الرئيسية للفنادق ببنود استثمار جيدة.

5.   من الحوافز الإضافية للمساعدة في ضمان تطوير الفنادق الإضافية ذات الثلاث والأربع نجوم التي ستحتاج إليها دبي بحلول 2020 لتلبية النمو في أعداد الزوار:

 

  1. إلغاء الرسوم على تغيير استخدام الأرض للفنادق وإنشاء لجنة خاصة لمراجعة إعادة تقسيم المخططات.
  2. عام إضافي من الإعفاء من رسوم بلدية دبي البالغة 10 بالمئة لأي فنادق ذات ثلاث أو أربع نجوم تبدأ في العمل قبل يونيو 2017، بناءً على مبادرة حافز الفنادق التي طرحتها دائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي في سبتمبر 2013.

 

قال سعادة حسين لطفي، رئيس بلدية دبي: “بلدية دبي ملتزمة التزامًا كاملاً بالعمل مع شركاء حكومتنا ومستثمري الفنادق لضمان أن نحقق توجيهات سمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم ورؤيته طويلة الأمد”.

 

“بالشراكة مع القطاعين العام والخاص، سنتعرف على فرص التيسير في قطاع تطوير الفنادق وسنعمل سويًا لتطبيقها. ويتمثل هدفنا في مواصلة رحلة دبي؛ وفي تعزيز التقدم من مكانتنا باعتبارنا وجهة الأعمال والسياحة الرائدة إقليميًا إلى الريادة العالمية في التجارة والسياحة.  ولتحقيق هذه الغاية، سنطالب وسنساعد شركاءنا على تقديم معايير عالمية المستوى للمباني وإنشاء بيئة ذات جودة عالية ونمو مستدام.”

 

قال سعادة هلال سعيد المري، المدير العام لـ دائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي : “توجيهات سمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب الرئيس ورئيس الوزراء الإماراتي وحاكم دبي، توضح مرة أخرى رؤيته والتزامه الراسخ بالتعرف على والتصدي لأي تحديات في طريق النمو، لضمان مواصلة تحقيق دبي للنجاح والازدهار.

 

“التعاون والاستشارة بين القطاعين العام والخاص أمران ضروريان إذا كنا نرغب في ضمان تحقيق البنية التحتية وأماكن الإقامة ومناطق الجذب اللازمة لتحقيق ليس فقط النمو الحالي في قطاع السياحة، ولكن أيضًا الخطة الطموحة التي لدينا لتحقيق النمو في المستقبل. توجيهات سمو الشيخ محمد تقدم فرصًا جديدة رائعة لمستثمري الفنادق. فستعمل كحافز لهذا القطاع وللمساعدة في زيادة عروض الإقامة الحالية، لا سيما في نطاق فنادق الثلاث والأربع نجوم، وهي مطلوبة لتحقيق الأهداف الموضحة في رؤية دبي السياحية لعام 2020.”

 

***

 

حول دائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي ‏

بما تتمتع به دبي من موقع يجعلها على قمة الوجهات السياحية والتجارية، تكمن مهمة دائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي في زيادة الوعي بدبي للجمهور العالمي لجذب السياح والاستثمارات الواردة إلى الإمارة.

 

دائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي هي الجهة الرئيسية التي تتولى مهام تخطيط السياحة والإشراف عليها وتطويرها والتسويق لها في إمارة دبي؛ وهي التي تسوِّق وتروِّج للقطاع التجاري في دبي؛ وهي المسؤولة عن ترخيص وتصنيف كل خدمات السياحة، بما في ذلك الفنادق وشركات السياحة ووكالات السفر. من العلامات التجارية والإدارات في دائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي كلٌ من مكتب دبي للمؤتمرات والفعاليات وجدول فعاليات دبي ومؤسسة دبي للمهرجانات والتجزئة(التي كانت تُعرف فيما مضى باسم مؤسسة دبي للفعاليات والترويج التجاري). وبالإضافة إلى مقرها الرئيسي في دبي، تمتلك دائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي 20 مكتبًا حول العالم.

 

حول رؤية دبي السياحية الجديدة لعام

وهذه الرؤية التي وضعتها دائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي بتوجيه من سمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، توضح كيف ستضاعف المدينة من عدد زائريها من 10 ملايين في عام 2012 إلى 20 مليونًا في عام 2020. سيتحقق هدف استقبال 20 مليون زائر من خلال تحقيق عدد من الأهداف. أولاً، الحفاظ على نصيب السوق الحالي من السياحة الخارجة لكل الأسواق المصدرية: ستزيد العوامل الاقتصادية والديموغرافية من عدد السياح الخارجين من كل سوق، لذا فإن الحفاظ على نسبة السوق الحالي لدبي سيعمل على زيادة عدد زوارها. ثانيًا، رفع مستوى الوعي والتفكير في زيارة دبي في عدد من الأسواق المصدرية التي حددتها دائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي باعتبار أنها تمثل إمكانية نمو ملحوظة، مثل أمريكا اللاتينية والصين والاقتصاديات الناشئة في أفريقيا. ثالثًا، زيادة عدد الزيارات المتكررة، وهي دافع قوي للسياحة في المدينة.

 

لمزيدٍ من المعلومات حول دائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي ، يرجى الاتصال بـ:

تشارلي تايلور

دائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي

مدير الاتصالات

ctaylor@dubaitourism.ae

 

 

أى إس دي أى بوسون-مارستيلير

دبي، الإمارات العربية المتحدة

هاتف: 4507600‏‎-‏4‏-971

فاكس: 4358040-4-971

dtcm@bm.com