Dubai

اختتام فعاليات ملتقى دبي الرمضاني الرابع عشر اليوم الأحد مع الداعية د. زاكر نايك

اختتام فعاليات ملتقى دبي الرمضاني الرابع عشر اليوم الأحد مع الداعية د. زاكر نايك

04 يوليو, 2015

يختتم ملتقى دبي الرمضاني الرابع عشر، الذي تنظمه دائرة السياحة والتسويق التجاري في دبي برعاية كريمة من سمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم، رئيس مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم. اليوم الأحد 5 يوليو بمحاضرة للداعية الدكتور زاكر نايك، وقد انطلقت فعاليات الملتقى في 24 يونيو الماضي ليقدم مجموعة من الفعاليات المفيدة والمحاضرات الهادفة. ويعد "ملتقى دبي الرمضاني" أبرز فعاليات "رمضان في دبي".

محاضرة بعنوان ’ما هي الغاية من حياتنا‘ للداعية الهندي الشهير الدكتور زاكر نايك

تقام اليوم الأحد (5 يوليو 2015) محاضرة باللغة الإنجليزية بعنوان ’ما هي الغاية من حياتنا‘ للداعية الهندي الشهير الدكتور زاكر نايك، وستكون آخر محاضرات ملتقى دبي الرمضاني الرابع عشر. وتقام المحاضرات في مركز دبي التجاري العالمي – قاعة زعبيل، من الساعة 10:30 مساءً وحتى منتصف الليل.

والدكتور زاكر عبد الكريم نايك هو داعية وخطيب ومنظر إسلامي هندي، ولد في 18 أكتوبر 1965، وهو طبيب حاصل على درجة البكالوريوس في الطب ودرجة البكالوريوس في الجراحة العامة من جامعة مومباي، الهند. ولكنه منذ العام 1993، ركز على الدعوة الإسلامية، وهو مدير مؤسسة البحوث الإسلامية في الهند، وقد آتاه الله موهبة حفظ أرقام الآيات في القرآن الكريم واستحضارها بسهولة.

تتلمذ الدكتور على يد العالم والمنظر الإسلامي الجليل الدكتور أحمد ديدات. وكان من أشهر من أثنوا عليه أستاذه الداعية الشيخ أحمد ديدات الذي سماه’ ديدات الأكبر‘ وقال له: »ما فعلته يا بني في أربع سنين استغرق مني أربعين سنةً لتحقيقه«.

تسليم الشهادات للمشاركين في الدورة التدريبية ’جسور التواصل مع المراهقين‘

وقد بدأت الأمسية الرمضانية يوم الجمعة 3 يوليو 2015 بتسليم الشهادات للمشاركين في الدورة التدريبية التي حملت عنوان ’جسور التواصل مع المراهقين، والتي عقدت يومي 12 و13 يونيو 2015 في دبي وشارك بها الخبير التربوي الدكتور علي المُضّيان، قبل انطلاق فعاليات ملتقى دبي الرمضاني. قام بتسليم الشهادات على المشاركين كلاً من أحمد الفلاسي، المدير التنفيذي لقطاع الخدمات المؤسسية المساندة بدائرة السياحة والتسويق التجاري في دبي ومحمد الهاشمي، رئيس اللجنة المنظمة لملتقى دبي الرمضاني الرابع عشر.

القراءة غذاء العقل

وعقب تسليم الشهادات، انطلقت منافسات مسابقة ’خطيب الأمة‘، التي تهدف إلى دعم الأطفال الموهوبين في فن الخطابة وإلقاء الشعر، ضمن مسابقة يشارك فيها الأطفال من سن 6 إلى 11 عاماً. وقدم عبد الله ماهر أحمد الحواري خطبة رائعة بعنوان ’القراءة غذاء العقل‘ ذكر فيها أهمية القراءة والثقافة للصغير والكبير، مدللاً على أهمية القراءة بأمر الله لرسوله صلى الله عليه وسلم في أول آية نزلت في القرآن الكريم مع بداية نزول الوحي برسالة الإسلام العظيمة، والتي قال الله فيها عز وجل "إقرأ".

كما قدم عبد الله أسامه خطيب قصيدة شعرية متميزة في حب المصطفى صلى الله عليه وسلم، ذكر فيها مكارم أخلاق الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم وبين فيها حبه الكبير للرسول واقتداءه به في كافة مناحي الحياة. وأبرز تفرد الرسول صلى الله عليه وسلم في مكانته وصفاته ومحاسنه عن البشرية جميعاً.

حملة زايد العطاء تشهد إقبالاً كبيراً

وقد واصلت حملة زايد العطاء في تقديم الخدمات الطبية المجانية للجمهور بالمجان، حيث تستقبل السيارة المخصصة لفحوصات ورسم القلب أمام القاعة الرئيسية لمحاضرات ملتقى دبي الرمضاني الجمهور من مختلف الجنسيات والفئات العمرية وتقديم خدماتها الطبية من خلال الفحص ورسم القلب وتقديم العلاج بالمجان.

كما أقيم معرض "نشأة الخلق" الذي يعرض لوحات معبرة تتضمن آيات من القرآن الكريم عن قصة وبداية نشأة الخلق مع وجود الترجمة إلى اللغة الإنجليزية، بالإضافة إلى وجود عرض مصور على الشاشة.

وفي ركن "كن داعياً"، تم تقديم هدايا مجانية عبارة عن مواد تعليمية وتعريفية بالدين الإسلامي، يتم توزيعها على الحضور بالمجان.

وفي ختام الأمسية الرمضانية العطرة، تم إجراء سحوبات للجمهور على رحلات عمرة وأجهزة لوحية وهواتف ذكية، فضلاً عن العديد من الجوائز الأخرى المقدمة من المستشفيات والمراكز الطبية المشاركة في الملتقى، وتم الإعلان عن الفائزين من الرجال والسيدات.

يذكر أن "ملتقى دبي الرمضاني" يحظى هذا العام برعاية كبيرة من أبرز الرعاة الإستراتيجيين وهما: المكتب للثقافة والإعلام، ومبادرة حمدان بن محمد للإبداع الأدبي، إلى جانب الرعاة الرئيسيين سعيد ومحمد النابودة القابضة، وصديقي القابضة، وهيئة كهرباء ومياه دبي، وملبار ذهب وألماس، وشبكة قنوات دبي، وفليكر شو للإنتاج ذ.م.م. والرعاة الداعمين: موانئ دبي العالمية، وإينوك، وتماني مارينا فندق وشقق فندقية، وآي فون إسلام، وباور برينت.