Dubai

برنامج ’مفاجآت صيف دبي للزمالة التدريبية‘ يصل إلى العالمية بانضمام الهند وروسيا والصين

برنامج ’مفاجآت صيف دبي للزمالة التدريبية‘ يصل إلى العالمية بانضمام الهند وروسيا والصين

04 يوليو, 2015

أعلنت مؤسسة دبي للمهرجانات والتجزئة، إحدى مؤسسات دائرة السياحة والتسويق التجاري، عن إطلاق النسخة العاشرة من برنامج ’مفاجآت صيف دبي للزمالة التدريبية‘، والذي نجح على مدى العقد الماضي في جمع أفضل وألمع طلبة الوطن العربي في مجالي التسويق والأعمال للعمل يداً بيد مع فريق عمل مفاجآت صيف دبي، وبناء جسور من التواصل الثقافي والعلمي بين الطلبة في إطار الإستفادة من خبرات إمارة دبي في تنظيم المهرجانات ذات المستوى العالمي.
وستشهد النسخة العاشرة، التي تمثل محطة بارزة في تاريخ هذا البرنامج، الذي يعد الأطول والأنجح من نوعه في مجال التسويق في المنطقة، انضمام مشاركين من الهند وروسيا والصين لأول مرة إلى قائمة البلدان المشاركة، بما فيها العراق والأردن والمملكة العربية السعودية والكويت ولبنان وليبيا والمغرب وعمان وفلسطين وقطر والسودان واليمن وسوريا وتونس والبحرين ومصر، بالإضافة إلى دولة الإمارات العربية المتحدة. وقد تمت دعوة أكثر من 100 جامعة من 20 بلداً لترشيح نخبة من طلابها المتفوقين للمشاركة في هذه الدورة المميزة من البرنامج.
ويقام البرنامج التدريبي بدعم من أكاديمية الإمارات لإدارة الضيافة، الشريك الاستراتيجي للبرنامج، في الفترة من 3-16 أغسطس 2015. وسيحصل كل من الفائزين على رحلة مدفوعة التكاليف إلى دبي، تشمل تذكرتي سفر ذهاباً وإياباً وإقامة لمدة أسبوعين في أكاديمية الإمارات لإدارة الضيافة، إحدى المؤسسات التعليمية الرائدة في مجال إدارة الضيافة على مستوى العالم وتديرها مجموعة جميرا، الاسم المرموق في عالم الضيافة وأحد أعضاء "دبي القابضة".
وتعليقاً على النمو والتطور الذي شهده البرنامج منذ انطلاقته، قالت سعادة ليلى محمد سهيل، المدير التنفيذي لمؤسسة دبي للمهرجانات والتجزئة: "نحن فخورون وسعداء للغاية برؤية برنامج ’مفاجآت صيف دبي للزمالة التدريبية‘ يصل إلى هذا الإنجاز الهائل في رحلة استمرت على مدى عشر سنوات من التعلم والإبداع والنجاح. إذ يهدف البرنامج، المستوحى من توجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله، إلى تسهيل تبادل ونشر المعرفة في المنطقة".
وأضافت: "حقق برنامج ’مفاجآت صيف دبي للزمالة التدريبية‘ منذ انطلاقه في العام 2006 نجاحاً كبيراً، حيث بات بمثابة وجهة تعليمية رائدة، خاصةً مع نمو عدد الدول المشاركة به من بلدين فقط في نسخته الأولى إلى 17 بلداً في العام 2014. وعلى مدى السنوات العشر الماضية، قدم البرنامج الفرصة لما يقرب من 100 من الشباب والشابات للعمل في واحدة من أكبر المهرجانات الصيفية وأكثرها نجاحاً في العالم العربي. وقد تمكن البرنامج من الفوز بجائزة ’أفضل برنامج تعليمي في العالم‘ للعام 2014 من قبل الاتحاد الدولي للمهرجانات والفعاليات".
واختتمت سعادة ليلى سهيل قائلةً: "تمثل هذه النسخة المميزة من برنامج مفاجآت صيف دبي للزمالة التدريبية خير برهان على التزام دبي بتحقيق الاستفادة القصوى من إمكانات أعظم مواردنا، المتمثلة في الشباب، والتي تتوافق مع استضافة معرض إكسبو 2020 تحت شعار "تواصل العقول وصنع المستقبل". ونحن إذ نسعى كل عام جاهدين لتحقيق التميز وفقاً لمعاييرنا للتدريب والتوجيه، وذلك في إطار سعينا لمنح الطلاب من الشباب النابض بالحيوية تجربة تدريبية لا مثيل لها. ونتطلع في هذه النسخة المميزة من البرنامج إلى تقديم نفس التجربة لأول ثلاثة متدربين دوليين من الهند وروسيا والصين، ليصبحوا من السفراء الشباب لإمارة دبي كوجهة مفضلة عالمياً".
وقال رون هيلفيرت، المدير الإداري لأكاديمية الإمارات لإدارة الضيافة: "نود أن نهنئ مؤسسة دبي للمهرجانات والتجزئة على تحقيق هذا الإنجاز البارز لبرنامج مفاجآت صيف دبي للزمالة التدريبية. وبوصفنا شريكاً استراتيجياً على مدى الدورات الأربع الماضية للبرنامج، فإنه لشرف لنا أن نشهد عن كثب نموه المستمر عاماً بعد عام. وتأتي نسخة هذا العام، والتي تمثل الذكرى السنوية العاشرة لانطلاق هذا البرنامج الرائد، لتسلط الضوء على التزام مؤسسة دبي للمهرجانات والتجزئة الراسخ بخلق فرص مبتكرة وتجريبية للمواهب الشابة من جميع أنحاء المنطقة والعالم. ونحن نتطلع إلى مواصلة دعمنا من خلال رؤيتنا المشتركة لتوفير خبرات التعلم العملية من واقع الحياة لقادة المستقبل".
وكجزء من البرنامج المعد لرحلتهم، سيحصل الطلاب على فرصة للتدريب العملي على أيدي قادة هذا القطاع الذين شكلوا نجاح ’مفاجآت صيف دبي‘، الحدث الرائد الذي تنظمه مؤسسة دبي للمهرجانات والتجزئة، والمعلم البارز ضمن عروض الصيف المثيرة في دبي، والذي سيقام هذا العام في الفترة من 23 يوليو وحتى 5 سبتمبر 2015. كما سيستفيد المتدربون أيضاً من العمل جنباً إلى جنب مع نخبة من الخبراء والالتقاء بأهم المسؤولين عن بناء سمعة دبي كوجهةٍ مفضلةٍ. وسيفتح جدول الأعمال الأبواب أمام فرص متعددة للتواصل، في الوقت الذي يوفر لهم إمكانية التفاعل مع الشركات ومساعدتهم على اكتساب مهارات التنمية على الصعيدين الشخصي والمهني.
وخلال فترة التدريب، سيحضر جميع الطلاب عدد من ورش العمل والفعاليات الرئيسية لمفاجآت صيف دبي، فضلاً عن استكشاف أبرز المعالم السياحية ذات الطراز العالمي في مدينة دبي، والتي تعزز مكانة دبي كوجهة سياحية عائلية على مدار العام، بما في ذلك برج خليفة وسكي دبي ووايلد وادي، بالإضافة إلى قائمة طويلة من المعالم الفريدة.
وقد استفاد الطلاب المشاركون في النسخ السابقة من البرنامج بشكل كبير من التعامل مع عدد من المؤسسات الرائدة والدولية التي تتخذ من دبي مقراً لها على غرار "فيسبوك"، ومجموعة MBC، وطيران الإمارات، ومطارات دبي، والإمارات لتموين الطائرات، ومكتب الاستثمار الأجنبي، ومجموعة ماجد الفطيم، وإعمار لتجارة التجزئة، وهيئة الطرق والمواصلات وغيرها.
وتبدأ عملية اختيار المشاركين في البرنامج التدريبي بأن تقوم كل جامعة بترشيح ستة من أفضل طلابها الموهوبين في مجالات التسويق وإدارة الأعمال والسفر والسياحة وإدارة الفعاليات. ثم يطلب بعد ذلك من كل مرشح تقديم مقالٍ حول موضوع ’ما الذي ستفعله بشكل مختلف في مفاجآت صيف دبي 2015، وذلك من حيث الترويج لهذا الحدث وتعزيز مكانته في السوق المحلية في بلدك إذا أصبحت المدير التنفيذي للتسويق؟‘

وتقوم لجنة تحكيم مؤلفةً من مسؤولين من مؤسسة دبي للمهرجانات والتجزئة وعدد من خبراء التسويق، بتقييم مشاركات الطلاب وفقاً للمعايير التي تضعها المؤسسة، والتي تتضمن جودة الكتابة والدقة واستيفاء المستندات المطلوبة للترشيح. كما يعد توفر درجة عالية من الطموح والقدرة على تقديم مساهمات قيمة لتحسين مفاجآت صيف دبي من أهم العوامل الأخرى التي تؤخذ بعين الاعتبار من قبل لجنة التحكيم قبل أن يقوموا باختيار القائمة المختصرة من الفائزين من 20 بلد. وسيتم الإعلان عن أسماء الفائزين قريبا.

DSS- Apprenticeship Programme


جهات الاتصال الصحفية
عرض كل جهات الاتصال الصحفية