Dubai

القطاعات الاقتصادية والعلمية الرئيسية

يكمن سرّ نجاحات دبي السابقة ونموّها المستقبلي في الابتكار والإلهام، كما تضمن ثقافة ريادة الأبحاث والتطوير أن تكون دبي ليس فقط الوجهة الرائدة للمبادرات الجديدة في الشرق الأوسط، إنما أيضًا قاعدة معرفة عالمية.

رغم أنّ دبي استبعدت التجارة التقليدية ولجأت إلى مواردها الطبيعية لتأمين المعيشة في النصف الأخير من القرن العشرين، إلا أنّ سرعان ما اعتمدت على العائدات الأخرى إلى جانب النفط في تطويرها ولاحقًا استبدلته بالاقتصاد القائم على الخدمات وعلى الأساس المعرفيّ.

إنّ طموح الإمارة الكبير في تحفيز التكنولوجيا وريادة الإبداعات الجديدة وتعزيز القيادة الفكرية، يدعم الشركات الملهمة والإبداعية في دبي.

حاليًا، يقوم رواد التجارة، والخدمات اللوجستية، والخدمات المالية، والفنادق، والسياحة، والعقارات، والبناء، والتصنيع بنسبة 90 بالمائة من نشاطات الأعمال في الإمارة.

بفضل تنوعها، وموقعها الاستراتيجي، وبنيتها التحتية العالمية المستوى واعتمادها فلسفة تسهيل ممارسة الأعمال، تُعتبر دبي الخيار الأمثل للمؤسسات المحلية والدولية، سواء أرادت تأسيس أعمالها أو التوسع في الشرق الأوسط.

على الرغم من أنّها صعدت سلّم التفوق والتطور بسرعةٍ فائقة، إلاّ أنّ دبي أثبتت مكانتها المرموقة كأبرز وجهةٍ في الشرق الأوسط للمقرّات الرئيسية الإقليمية التي اتّخذتها المؤسسات متعددة الجنسيات. بما أنّها اشتهرت عالميًا كمولّد للثروات ومعقل للاستثمارات، ما زالت شهرتها تصدح عاليًا وتحفّز نموّ المدينة وتجذب إليها مؤسساتٍ من أنحاء العالم وشركاتٍ صغيرة ومتوسطة.


TripAdvisor Traveller تصنيفات
0 استعراضات