Dubai

تشتهر دبي باحتضانها أفضل المرافق اللوجستية في العالم. يُعتبر موقعها الجغرافي والاستراتيجي منفذًا طبيعيًا للأعمال يجمع ما بين الشرق والغرب. ومنذ قرون، كان موقعها ولا يزال العنصر الأهم لعبور الطرق التجارية بين آسيا وإفريقيا وأوروبا وغيرها.

حاليًا، ومع ازدهار الاقتصادات في الهند والصين بشكلٍ خاص، تُعتبر دبي من جديد نقطة الاتصال في التوزيع العالمي، كما ساهم انخفاض التكاليف اللوجستية والبنية التحتية المذهلة (تحتلّ المرتبة الأولى في الشرق الأوسط وفقًا للبنك الدولي) في ازدهار هائل للاستثمار الأجنبي.

تُعدّ دبي ثالث أكبر محورٍ لإعادة التصدير في العالم، وفي سنة 2011، بلغت الإمارة آفاقًا جديدة تمثلت بتسجيل الصادرات وإعادة التصدير رقمًا قياسيًا بلغ 246 مليار درهم إماراتي، أي ما يعادل زيادةً بنسبة 15 بالمائة عن السنة الماضية.

يُعدّ ميناء جبل علي في الإمارة من بين أبرز 10 موانئ للحاويات في العالم، كما جذب مطار دبي الدولي أكثر من 70 مليون راكب سنة 2014، ما وضع دبي من جديد في واجهة شبكة الأعمال العالمية المستوى.

إنّ هذه البنية التحتية اللوجستية عاملٌ جاذب للأعمال بالنسبة إلى الشركات التي تبغى الاستقرار في دبي أو التوسع في الشرق الأوسط. ويشهد عدد كبير من المستثمرين الأجانب على أنّه لا يوجد مكان آخر في المنطقة يضاهي تأثير دبي وتفوقها أو مردوديّتها كمحور استقطابٍ لوجستي.