Top Top
مضياف للتدريب السياحي

ما هي خطة التوطين في قطاع السياحة في دبي؟


توطين وتأهيل الخبرات الوطنية على مستوى عالمي في مجال السياحة هو في صلب المهام التي أوكلت بها دائرة السياحة والتسويق التجاري في دبي، وذلك من خلال خططها للتنمية الاقتصادية والاجتماعية. وعلى هذا الأساس اشتملت الأهداف الطموحة لرؤية دبي السياحية لعام 2020 على زيادة عدد المواطنين الإماراتيين العاملين في القطاع السياحي بشكل ملحوظ بحلول ذلك العام.


ما هي فوائد التوطين؟


 يقدم توطين القطاع السياحي العديد من الفوائد لإمارة دبي وللإمارات العربية المتحدة عامّة ومنها:

  • تعزيز النمو والاستدامة في قطاع السياحة.
  • تحسين التجربة التي يحصل عليها الزوار والسيّاح عندما يتفاعلون بشكل مباشر مع مواطنين محليّين للتعرف على الثقافة الإماراتية.
  • زيادة مساهمة قطاع السياحة في الإرتقاء بمستوى الخبرات والمهارات لدى المواطنين وأثر ذلك على تنمية الموارد البشرية المواطنة.

كيف تساهم كلية دبي للسياحة في عملية التوطين؟


نسعى من خلال مبادرة كلية دبي للسياحة إلى تدريب الشباب الإماراتيين المتحمّسين وتوفير فرص عمل لائقة لهم في الوظائف التي تتطلب التعامل مباشرة مع السائحين. نحن نعلم أنّ مواطنينا سيكونون خير قدوة لغيرهم من العاملين في قطاع السياحة، كما أنهم بحكم ثقافتهم المحلية الأجدر على نقل رسالتنا إلى السياح بأن المجتمع الإماراتي مجتمع متسامح يحتضن الجميع، ويتمتع دائماً بنظرة إيجابية للمستقبل. يساعد التوطين على تحسين تجربة السيّاح والزوار، إذ يوفر لهم فرصة التفاعل والحوار مع المواطنين ومن ثم التغلّب على الكثير من المفاهيم والأفكار الخاطئة. طورت كلية دبي للسياحة برنامجاً متميزا لتدريب وتهيئة وتوظيف المواطنين الإماراتيين وتشجيعهم على الانخراط في القطاع السياحي الذي يشهد نموّا متصاعداً.

انضمّ إلينا في رحلة العمل في قطاع السياحة. يمكننا معاً أن نرحّب بأكثر من 20 مليون زائر لدبي لنصبح بذلك المدينة الأكثر استقبالا للزائرين في العالم.


Top
Top