Top Top
برنامج مضياف

برامج تدريب ودعم المواطنين الإماراتيين


يعتبر توطين قطاع السياحة والضيافة وإعداد الكوادر الإماراتية المتخصّصة في هذا المجال جوهر خطط التنمية الاقتصادية والاجتماعية لدى دائرة السياحة والتسويق التجاري في دبي.

ولتحقيق أهدافنا الطموحة الموضحة في رؤية دبي السياحية 2020، نعمل على زيادة أعداد الإماراتيين العاملين في قطاع السياحة بحلول العام 2020.


فوائد التوطين

تتعدّد فوائد التوطين بالنسبة لقطاع السياحة والضيافة بشكلٍ خاص، ولإمارة دبي والإمارات العربية المتحدة بشكلٍ عام. ونذكر منها:

  • تعزيز الاستدامة والنمو في هذا القطاع.
  • تحسين تجربة الزوّار حيث يمكنهم التفاعل مباشرةً مع مواطنين إماراتيين والتعرّف على الثقافة المحلية.
  • تمكين الفنادق من الإسهام في تعليم المواطنين وتطوير قدراتهم بهدف تنمية الموارد البشرية في دولة الإمارات.

التوطين وكلية دبي للسياحة

تقوم مبادرتنا على توظيف وتدريب مواطنين إماراتيين من جيل الشباب المفعم بالحماس، وتأهيلهم لإيجاد فرص عمل في قطاع السياحة. نعلم أنّ طلابنا سيشكّلون قدوةً للعاملين في هذا القطاع خاصّة وأنهم سيظهرون مدى تميّز المجتمع في دولة الإمارات وتسامحه وتقبله للجميع.

كلّ ذلك سيمنح السياح والزوّار تجربة رائعة حيث سيحصلون على فرصة التفاعل والحوار المباشر مع المواطنين والتعرّف على العادات والتقاليد وبالتالي تصحيح العديد من المفاهيم والأفكار الخاطئة.

طوّرت كلية دبي للسياحة برنامجاً ممتازاً للتوظيف والتدريب وإعداد الموظفين في هذا القطاع، لتشجيع الشباب الإماراتي على الانضمام إلى قطاع السياحي المتنامي في الإمارة.

انضمّ إلينا الآن لنرحّب معاً بأكثر من 20 مليون زائر في 2020 ونكون المدينة الأكثر زيارة في العالم.





اكتشف المزيد عن مبادرات برنامج مضياف

Top