ماذا تفضّل؟

اختَر من بين 60 جامعة محلية ودولية مرموقة


دعمت رؤية الحكومة الاستراتيجية واستثمارها اقتصاد المعرفة في دبي الرائد في مجال الابتكارات والذي ينمو ويزدهر بفضل التزام شديد يهدف إلى تأمين تعليم ذي جودة عالية. إذ يُعتقد أنّ التعليم هو الأساس لتربية جيل صاعد من القادة، المبتكرين وروّاد الأعمال. اطّلع على الدروس الغنية والشهادات التي تُغطّي مجموعة متكاملة من المناهج والاختصاصات فتتأكّد أنّ دبي هي الوجهة المثالية للطلّاب الدوليين.


تتسّم دبي بمزيج من الثقافات والجنسيات يساهم في تقديم برامج تعليمية من أفضل الجامعات الدولية صُممت بعناية لتتوافق مع قدراتك التعليمية، طموحك الواسع وتطلعاتك الفريدة. تتوفّر المئات من المناهج التي تمّ فحصها بدقة واعتمادها عالمياً فتتمكّن من الحصول على شهادة تعليم مهني أو دبلوم وطني عالٍ بسنتين من الدراسة أو الاستحصال على شهادة درجة البكالوريوس ودراسات الماجستير أو الدكتورة بثلاث أو أربع سنوات.


كما تضمّ دبي أشهر المؤسسات التعليمية مثل جامعة هيريوت وات (أفضل جامعة دولية لعام 2018 بحسب مجلة ذا تايمز وذا صنداي تايمز) وجامعة روتشستر للتكنولوجيا بالإضافة إلى مرافق تعليمية محلية رائدة مثل معهد الإمارات للدراسات المصرفية والمالية وجامعة الإمارات للطيران.


تؤدّي دبي أيضاً دوراً متنامياً في مجال الأبحاث والتطوير كما تضمّ مراكز أبحاث مهمّة ورفيعة المستوى ممّا يزيد من أهمية اقتصاد المعرفة الرائد الذي تعتمده وتستقطب بالتالي الطلّاب من حول العالم. وتضمّ أيضاً أحدث الموارد، التكنولوجيا، المختبرات وأهمّ المتخصصين بما فيها مستشفى مورفيلدز للعيون من المملكة المتّحدة، مركز جونز هوبكنز من الولايات المتّحدة، مجمّع دبي للعلوم ومجمع محمد بن راشد للطيران الحديث من دون أن ننسى الروّاد في مجال الابتكار مثل أسترولاب ومؤسسة دبي للمستقبل.

اطّلع أكثر على الدروس الغنية المصممة خصيصاً للطلّاب الطموحين هنا.

Top