logo image
قصة دبي https://www.visitdubai.com/ar/articles/history-of-dubai 20190911T141753 20191114T003533:637092885335215487 التراث والثقافة

حين تتأمل المدينة الصحراوية الهائلة التي تكثر فيها الأبراج الشاهقة وما أصبحت عليه دبي اليوم، يصعب تخيّل أنّ هذه الإمارة العالمية العصرية كانت في ما مضى بلدةً صغيرة تتخصص بالصيد البحري. بدأ تاريخ دبي العريق فعلياً منذ قرون على الرغم من اكتشاف النفط في أراضيها في خمسينيات وستينيات القرن الماضي.

من مدينة متواضعة للصيد البحري إلى مدينة مشهورة عالمياً

من مدينة متواضعة للصيد البحري إلى أبرز مدن العالم


حين تتأمل المدينة الصحراوية الهائلة التي تكثر فيها الأبراج الشاهقة وما أصبحت عليه دبي اليوم، يصعب تخيّل أنّ هذه الإمارة العالمية العصرية كانت في ما مضى بلدةً صغيرة تتخصص بالصيد البحري. بدأ تاريخ دبي العريق فعلياً منذ قرون على الرغم من اكتشاف النفط في أراضيها في خمسينيات وستينيات القرن الماضي.



أسلوب الحياة القديم في الصحراء

من 3000 قبل الميلاد إلى القرن الخامس ميلادي


تعود جذور دبي إلى الحضارة المينوية. كانت أرض دبي الحالية في ما مضى مستنقعاً كبيراً لشجر القرم، وبحلول سنة 3000 قبل الميلاد، جفّ المستنقع وأصبح صالحاً للسكن. يقال إنّ رعاة الماشية الرّحل في العصر البرونزي كانوا أول من استقرّ في المنطقة وبحلول سنة 2500 قبل الميلاد، زرعوا أشجار النخيل. وكانت تلك المرة الأولى التي تُستعمل فيها هذه التربة للزراعة.

استمرت الزراعة في هذه الأرض لمدة بضعة آلاف من السنين. وبحلول القرن الخامس الميلادي، تحوّلت جميرا المشهورة حالياً بفللها الشاطئية الرائعة إلى محطةً توقّف للقوافل المارة على طول المسلك التجاري الذي يربط عُمان بما يُعرف حالياً بالعراق.



طريقة التجارة التقليدية

من القرن 11 حتى القرن 18


كانت أوّل مرة ذُكرت فيها دبي في العام 1095 في كتاب الجغرافيا لعالم الجغرافيا الأندلسي العربي أبو عبد الله البكري. وقد زار تاجر اللؤلؤ جاسبرو بالبي، الذي يتحدّر من البندقية، المنطقة في العام 1580 وذكر اسم دبي التي كانت تشتهر حينها بقطاع صيد اللؤلؤ.

كان سكّان المنطقة يكسبون لقمة العيش بالاعتماد على الصيد البحري، الغوص لصيد اللؤلؤ، بناء القوارب، وتأمين السكن والقوت للتجار الذين كانوا يقصدون المنطقة لبيع الذهب، التوابل والأنسجة، وهي السلع نفسها التي يمكن العثور عليها في أسواقنا حالياً.

أما الحدث البارز التالي في تاريخ الإمارات العربية المتحدة فقد حصل سنة 1793 حين استلمت قبيلة بني ياس السلطة السياسية واستقرت في أبوظبي وكانت دبي تابعةً لها حينذاك.



متحف دبي

من العام 1800 حتى 1832


تُظهر السجلات أنّه في أوائل القرن التاسع عشر كانت دبي مدينةً مُسورةً. بنيت قلعة الفهيدي في ذلك الوقت وهي حالياً موقع متحف دبي. وكان السور من جهة بر دبي يمتد من حي الفهيدي التاريخي مروراً بقلعة الفهيدي وينتهي في السوق القديم. كانت منطقة الراس مسوّرة من جهة ديرة. ولكن تفاوضت بريطانيا مع الحكام المحليين سنة 1820 لعقد هدنة بحرية كي يتم فتح المسالك التجارية وتزدهر التجارة من جديد.



in-article-dubai-creek

من العام 1833 حتى 1893


قاد مكتوم بن بطي المنتمي إلى قبيلة بني ياس شعبه إلى شبه جزيرة الشندغة عند مصبّ خور دبي سنة 1833، فاستقروا هناك وأعلنوا استقلالهم عن أبوظبي. وأصبحت منذ ذلك الحين بلدةً للصيد البحري. ما زالت سلالة آل مكتوم تحكم دبي حالياً رغم التغييرات الكبيرة التي شهدتها الإمارة.

سيختبر الزوار حياة الأمسيات الجميلة في المدينة عندما يتجوّلون على ضفاف خور دبي. يُعدّ هذا الموقع بمثابة نقطة انطلاق لتراث الإمارة، ووجهة للأنشطة الممتعة مثل الركوب على متن العبرات والقوارب الشراعية على طول الممرات المائية التاريخية.



لاست إكزيت

من العام 1894 حتى 1966


بدأت دبي تتطور تحت قيادة آل مكتوم، وازدهرت التجارة في المنطقة عام 1894 بفضل القوانين الجديدة التي تعفي المغتربين من دفع الضرائب، فشهدت المنطقة تدفقاً هائلاً من العمّال الأجانب. وكان التجار الهنود والباكستانيون يقصدونها للاستفادة من أوضاع التجارة المذهلة.

سجلت هذه الفترة نجاحاً ساحقاً في تاريخ دبي، إلاّ أنها بقيت تعتمد على الصيد، التجارة والغوص لصيد اللؤلؤ. صحيح أنّ اقتصاد المنطقة تعرّض للتهديد حين تم اختراع اللآلئ الصناعية في اليابان في الخمسينيات من القرن العشرين، ولكن لم تدم هذه الأزمة طويلاً. في العام 1966، تغيرت حظوظ دبي بشكلٍ مفاجئ عندما تمّ اكتشاف النفط فيها.



دبي العصرية

دبي من العام 1966 حتى اليوم


بدأ الشيخ راشد بن سعيد آل مكتوم بتطوير دبي محوّلاً المدينة من مجموعة صغيرة من المستوطنات بالقرب من خور دبي إلى مدينة عصرية ومركز تجاري. وقد شملت بعض المشاريع الكبرى التي أُنجزت في ذلك الوقت ميناء راشد، ميناء جبل علي، الأحواض الجافة العالمية في دبي، توسيع خور دبي، ومركز دبي التجاري العالمي.

أتاحت القيادة الرشيدة والرؤية الثاقبة أن تزخر الإمارات العربية المتحدة بالمشاريع المعمارية والاجتماعية الطموحة. وخلال نصف قرنٍ من الزمن، بلغ تطوّر دبي أبعاداً ضخمة، فقد تمّ تشييد المعالم العصرية مثل برج العرب وبرج خليفة، الذي يُعتبر رمز دبي.

 

هل تريد أن تتعمّق أكثر في معرفة تاريخ دبي؟ اكتشف تقاليد الإماراتيين، تجوّل مشياً على الأقدام في أنحاء المدينة الشهيرة أو ألقِ نظرة على أفضل المعالم السياحية الجديدة.

662
banner image
Arabic Dubai Corporation of Tourism & Commerce Marketing

احجز الان

Flight search button
الراشدون (من عمر 18 عاماً وما فوق) Members من عمر 16 عاماً وما فوق الأطفال (0-17) Traverller Number 15-0 عاماً
مُنجز
Hotel search button
قد يعجبك أيضًا
Ocean-Blue-Lounge النوادي الشاطئية
متعة الاسترخاء على شاطئ البحر
اختبر تجربة فريدة في أوشن بلو لاونج
Kids-Connection وجهات الترفيه الداخلية
أمتع اللحظات
استمتع باللهو والمرح في كيدس كونيكشن
Maxx-Music-Bar-&-Grill المطاعم
روعة الموسيقى وسحر النكهات
استمتع بأجمل الأنغام في ماكس ميوزك بار أند جريل
Lawrie-Shabibi المعارض الفنية
ملتقى المواهب المميزة
استكشف روائع الفن في لوري شبيبي
Knight-Tours مغامرات الصحراء
اكتشف روعة دبي
استمتع برحلات سياحية رائعة مع نايت تورز
Top